دكتورنا الغالي لك مني كل الشكر والثناء والتقدير بعدد قطرات المطر على جهودك الثمينة والقيمة، فأنت أهل للشكر والتقدير والذي يساوي في حجمه حجم عطاؤك اللا محدود، فمنك تعلمنا أن للنجاح قيمة ومعنى ومنك تعلمنا كيف يكون التفاني والإخلاص في العمل ومعك آمنا بأنه لا مستحيل في سبيل التخلص من السمنة وما تسببه من معاناة والتي كانت تؤرق حياتنا
وأتينا إليك ونحن فاقدين الأمل في التخلص منها ومن تداعياتها من أمراض ومتاعب.


فالفضل يعود لك بعد الله سبحانه وتعالى، وأني أنصح كل من يريد أن يتخلص من السمنة ليتمتع بحياة هانئة ومريحة أن يذهب لزيارتك، لأنها سوف تكون صمام الأمان للوصول إلى نتائج مرضية على يد طبيب ماهر وناجح مثلك.

يحيي العجمي,