الاسهال المزمن

الاسهال المزمن هو وجود الاسهال لفترة تزيد عن اسبوعين مما قد يسبب نقص في البوتاسيوم و التشنجات العصبية و فقد الوزن. وجود الاسهال المزمن يستدعي استشارة الطبيب للاهميه.

 الإسهال المزمن مرض من الأمراض التى تستوجب العرض على أستاذ جهاز هضمى وأن يكون على دراية بجميع الأسباب التى من الممكن أن تؤرق المريض ويسبب له الكثير من المشاكل ويجب فى البداية أن نعرف أن الإسهال المزمن هو دخول الحمام أكثر من ثلاث مرات فى اليوم أو يكون البراز لينا جدا مثل الماء لمدة تزيد عن ثمان أسابيع.

وأهم سبب للإسهال المزمن فى منطقة الشرق الأوسط ومصر هو الأمراض الطفيلية المعوية وأهمها الجيارديا والأميبا المزمنة وعلاج مثل هذه الحالات سهل بأدوية المترى ميزازول ومشتقاته بالجرعات التى يحددها الطبيب وفى أحيان كثيرة تكون المشكلة المزمنة صعبة التشخيص وينبغى على الطبيب عمل الفحوصات التى تبدأ بصورة تحليل دم وإجراء تحليل مزرعة براز وسرعة ترسيب وموجات صوتية ومن المهم إذا كانت التحاليل السابقة سلبية أن يتم عمل منظار قولونى ومنظار معدة ويفيد منظار القولون إذا تم الوصول بة إلى نهاية الأمعاء فى تشخيص أمراض عديدة للإسهال المزمن أهمها مرض الدرن المعوى الذى يتم تشخيصه عن طريق منظار القولون.

وعلاجه يكون أسهل من علاج الدرن الرئوى وهناك مرض آخر وهو مرض الالتهاب المناعى بالأمعاء والقولون وما يطلق عليه مرض كرونز، وهذا المرض يصيب عددا غير قليل من المصريين ويتم تشخيصه بدقة عن طريق منظار القولون

وهناك العديد من الأمراض الأخرى التى من الممكن أن تسبب الإسهال المزمن ونعتمد فى تشخيصها على تحليل الأنسجة منها أمراض الغدد الليمفاوية الأولية بالأمعاء وبالنسبة لحالة المريض فيجب أولا عمل الفحوصات المبدية السهلة التى من الممكن أن تشخص الكثير من أسباب الإسهال المزمن.

#الاسهال_المزمن

#أسباب_الإسهال_المزمن

#الاسهال_المزمن_أسبابه_وعلاجه

#الاسهال_المزمن_وعلاجه

#الاسهال_المزمن_والقولون

#الاسهال_المزمن_واسبابه

#الجهاز_الهضمي